نايدا بلس يتربع على عرش مضادات القمل و الصيبان بفضل مفعوله الرهيب

        
نايدا بلس
       مما لاشك فيه أن الصيدليات في كل بقاع المعمور تعج بأدوية يزعم أصحاب المختبرات المصنعة لها أنها ناجعة و يمكن أن تعتمد كعلاجات من أجل التخلص من القمل و الصيبان من اول مره ، لكن واقع الحال يقول عكس ذلك إذ يبقى جلها ذو مفعول محدود و غالبيتها لها آثار جانبية لا يمكن تجاهلها . و يبقى السبيل الوحيد و الأوحد لانتقاء أفضلها و الوقوف على نجاعة أو محدودية كل علاج هو التجريب و تقاسم المحاولات الناجحة حتى تعم الفائدة و يتسنى للناس المراهنة على أجود المستحضرات بدل التخبط بين هذا العلاج و ذاك .
        و من أجل هذا قمنا بإنجاز استطلاع لرأي عينة احصائية من 60 فردا من الأباء و الأمهات الذين لهم أطفالا مصابين بعدوى القمل فخلصنا إلى استنتاج مفاده أنه هناك شبه إجماع على أن افضل علاج للقمل و الصيبان من الصيدليه هو دواء يدعى نايدا بلس الذي ، حسب إفادتهم ، أتبث جدارته و فعاليته في التخلص من القمل و الصيبان من اول مره .
        في المقالة التي نضعها بين أيديكم زوارنا الأفاضل سنحاول إلقاء نظرة تحليلية و تمحيصية لجوانب قوة نايدا بلس التي تجعل منه علاجا ذا فعالية رهيبة ضد القمل و الصيبان على حد سواء .
في البداية ندعوكم إلى مشاهدة هذا الفيديو الذي يجسد بشكل انفوغرافي مفعول نايدا بلس و كيف يمكنه تخليص المصاب من القمل و الصيبان .
      بعد هذه التوطئة لابد من التذكير بأن الكثير من الدراسات و الأبحاث الطبية التي أنجزت في الولايات المتحدة الأمريكية و كندا خلال السنتين الأخيرتين انتهت إلى خلاصة مفادها أن النظام المناعي للقمل أصبح بمقدوره مقاومة كل الأدوية و مستحضرات التنظيف من زيوت و شامبوهات و هذا يعني أنه أصبح حاليا من الصعب القضاء على هذا العدو اللعين بالطرق المتداولة لدى الجميع .

      و قد أكد الباحثون في بيان نشر في The Journal Of Medical Entomology حدوث طفرات وراثية Genetic mutation على مستوى الخريطة الجينية لأجنة القمل / الصيبان تقود إلى نمو قمل خارق Super Lice مقاوم لمضادات القمل التقليدية منها و الصيدلية .

      لكن تأسيسا على ما سبق يحق لكل واحد منا أن يتساءل ما الذي يجعل من نايدا بلس علاجا فعالا من أجل التخلص من القمل و الصيبان من اول مره في الوقت الذي فشلت فيه كل مضادات القمل ؟

     للجواب على هذا السؤال لابد من استحضار العناصر المكونة لنايدا بلس و التي تحدثنا عنها بنوع من الإسهاب في إحدى مقالاتنا السابقة (يمكنك مراجعتها من هنا) لعل أبرزها ما يلي :
*- نايدا بلس تمت صناعته بعد استثمار نتائج الأبحاث الوبائية التي هدفها هو ايجاد أنجع الحلول لمشكل الإصابة بقمل الرأس .
*- يعمل نايدا بلس على الإجهاز على القمل عن طريق خنقه عبر إحكام إغلاق الفتحات التنفسية للقمل و الصيبان مما يؤدي إلى موت القمل البالغ و وأد الأجنة (الصيبان).
*- يمكن نايدا بلس من إبطال مفعول اللصاق الذي يتشبت به الصيبان بخصلات الشعر .
*- يؤدي تطبيقه خلال مرتين فقط إلى تطهير كلي و شامل من القمل و يأتي بعد ذلك دور اليقظة المستمرة ضد أي عدوى محتملة تأتي نتيجة اتصال الأطفال مع بعضهم البعض في الأماكن الجماعية كالمدارس ، الحذائق ،الملاعب ، رياض الأطفال .... 

هل نايدا بلس يمكن استعماله حتى بالنسبة للكبار ؟

      الجواب هو نعم ، لأن نايدا بلس صنع ليكون خيارا علاجيا لكل أفراد العائلة فيمكن اللجوء إليه فور ظهور حالات الاصابة بقمل الرأس و يحبذ أن تشمل المعالجة بنايدا بلس كل أفراد العائلة لأنه من المرجح أن تكون العدوى قد انتقلت عن طريق اقتراب المصاب من فرد آخر من أفراد الأسرة .

كم مره يستخدم شامبو القمل نايدا بلس nyda shampoo ؟
   بعد أول استعمال له نبقي درجة اليقظة مرتفعة و ننتظر مرور ثمانية أيام  و بعد ذلك نعاود تفتيش الرأس للتحقق من أن المعالجة كانت ناجعة و إذا تبين أن بعضا من بيض القمل قد تفقس و ظهرت بعض القملات اليافعات نعيد معاودة المعالجة بنفس المنوال .

أين يمكنني الحصول على نايدا بلس ؟ 

نايدا بلس متوفر بأفضل الأسعار في جل بلدان الوطن العربي من المحيط الى الخليج . يكفي أن تنقر على زر بلدك من القائمة أسفله و سوف تحال على المتجر الذي يمكنك شراؤه منه .







هل هناك خيارات علاجية بديلة إذا تعذر الحصول على نايدا بلس في بلدي ؟

نعم هناك شامبوهات و لوسيونات و بخاخات معدة للتخلص من القمل و بيضه بنفس مواصفات نايدا بلس أي بفعالية قصوى و خلو تام من أي مبيد حشري أي Pesticide Free و نذكر ما يلي :

1- بالنسبة لسكان الولايات المتحدة و كندا :

     هناك مستحضر طبي يدعى littlebugs و هو متوفر على متجر أمازون Amazon يمكنكم اكتشاف المزيد من المعلومات حوله عبر النقر على الصورة أسفله .
 buy from amazon



تنويه هام

إن المعلومات التي تقدمها المدونة لا يراد من ورائها أن تقوم مقام الاستشارة الطبية أو أن تحل محلها بل على العكس تماما فالطبيب يبقى هو الفيصل و الحكم في حالة الاصابة بعدوى القمل و هو الدليل الأول و الأخير للخلاص من من مشكل الاصابة بالقمل .