إضاءات في سبيل الوقاية من القمل

0
إضاءات في سبيل الوقاية من القمل

     العودة إلى المدارس تعني لدى الكثير من الأسر عودة القمل أيضا بعد استراحة محارب للأسف هي حقيقة تقض مضجع كل الآباء و الأمهات و يتجرع مضاضتها الكل مع اقتراب كل دخول مدرسي جديد .

     لكن من اللازم التأكيد على جدوى و نجاعة الوقاية من القمل قبل الاصابة به ففيها توفير للجهد و الوقت و المال ووقاية استباقية ضد هذه الحشرة اللعينة .

لكن كيف نقي أطفالنا من الاصابة بالقمل ؟

     لاشك أن الكل يتحدث عن سبل التخلص من القمل و طريقة ازالة الصيبان من الشعر و يتحاشى الحديث عن كيفية الوقاية من القمل ، في الوقت الذي توجد فيه العديد من الحلول الوقائية التي تحول دون استضافته من طرف أطفالنا و لعل أنجعها هو استعمال الزيوت الاساسية أو الزيوت العطرية كأداة تنفير للقمل .

لماذا المراهنة على الزيوت الاساسية كوسيلة وقائية ضد القمل ؟

مما ينبغي التذكير به أن أهم ما يجذب القمل لشعر الإنسان هو الرائحة المميزة لهذا الأخير و استعمال الزيوت العطرية كفيل بجعل القمل ينفر من الولوج إلى شعر المضيف المحتمل.

ما هي أهم الزيوت الاساسية التي يمكن استعمالها من أجل الوقاية من القمل ؟

    إن الدراسات المخبرية المهتمة بموضوع علاج القمل و الصيبان أكدت جلها على أن القمل يكره رائحة الزيوت العطرية غير أنه من بين المشهود بفعاليتها ضده نذكر على سبيل المثال لا الحصر ما يلي :

أ- زيت شجرة الشاي Tea Tree Oil : تذكر العديد من المصادر التاريخية أن الكثير من الحضارات القديمة كانت تلتجئ إلى استعمال زيت شجرة الشاي كوسيلة طبيعية للوقاية من القمل .
 .


ب- زيت الاوكاليبتوس : الذي يحتوي على عنصر الأوكاليبتول الذي يلعب دور طارد للقمل.


ج - زيت الخزامى : تحتوي الخزامى على عناصر تركيبية تمتاز برائحتها القوية التي يكرهها القمل .

 xx

هل هناك احتياطات ينبغي التقيد بها أثناء استعمال الزيوت الاساسية كوسيلة للوقاية من القمل ؟

بالطبع نعم إذ يؤكد خبراء الطب البديل على عدم استعمال الزيوت العطرية في حالتها الخام بل يجب تخفيفها بمزج ما مقداره 4 قطرات من الزيت الأساسي بكوب كبيرمن الماء العذب ووضع الخليط في بخاخ و بعدئد رش الشعر به مع ضرورة الحرص على عدم الاقتراب من منطقة العينين لتفادي حدوث أي حساسية محتملة .

اجراءات وقائية أخرى :

على المستوى السلوكي و بغية الحد من انتشار القمل  على الأباء و الأمهات التقيد بما يأتي :

1- تذكير الأبناء بشكل مستمر بضرورة عدم لمس شعر أطفال آخرين و اجتناب الاقتراب بشكل مباشر (head-to-head) إلى رؤوسهم ،
2- التأكيد المستمر على عدم مشاركة أغراضهم مع الآخرين كالمشط ، مشابك الشعر، الطاقيات ، الحجاب ... ،
3- المداومة على التفتيش الدقيق لشعر الطفل مرة كل 3 أيام ،
4- غسل الأغطية ، الفوطات الصحية ، الملابس بالغسالة في وضع الماء الساخن بدرجة حرارة تصل إلى 72 درجة مئوية .
5- تنظيف السجادات التي يداوم الأطفال على اللعب فوقها بواسطة المكنسة الكهربائية و بعد الانتهاء من هذه العملية ينبغي التخلص من حقينة المكنسة (الكيس الموجود بداخلها) بشكل حذر.